[sam_zone id=1]

مفوضية حقوق الإنسان قلقة إزاء حالات اختفاء مهاجرين في غرب ليبيا

عبر مجلس مفوضية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، عن قلقه العميق إزاء الظروف المروعة التي يحتجز فيها المهاجرون واللاجئون بمراكز الاحتجاز في غرب ليبيا، مشيرا إلى وفاة نحو اثنين وعشرين شخصا بمرض السل وغيره في مركز احتجاز الزنتان، منذ سبتمبر الماضي .

وقال المجلس في بيان له اليوم، إنه قلق أيضا من التقارير المستمرة عن حالات الاختفاء والاتجار بالبشر، بعد أن تم اعتراض خفر السواحل الليبي للمهاجرين في البحر، مضيفا أنه تم جمع أكثر من ألفين وثلاثمئة شخص قبالة سواحل ليبيا منذ بداية العام، حيث وضعوا في مراكز الاحتجاز.

وأشار المجلس إلى أنه تم تسليم مئات المهاجرين لمركز احتجاز في الخمس، تابع لإدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية، حيث كشفت الأمم المتحدة أن ذلك العدد يشمل مئتين وثلاثة أشخاص تم تسليمهم لهذا المركز في الثالث والعشرين من مايو، مضيفا أن مركز الخمس أشار إلى وجود ثلاثين مهاجرا حاليا فقط، وهو ما اعتبره أمرا مقلقاً.

في هذا المقال