عبد النبي : قرارات البرلمان هي النافذة ولا قيمة لما يصدر عن المجتمعين بطرابلس

قال عضو مجلس النواب، الصالحين عبد النبي، إن القرارات التي تتخذها الشخصيات التي اجتمعت في فندق ريكسوس بطرابلس لا قيمة لها، لافتا إلى أن القرارات والقوانين التي اتخذها مجلس النواب تبقى نافذة ما لم يعد المجلس ذاته النظر فيها خلال جلساته بمقره المؤقت أو الدستوري، وبحضور هيئة الرئاسة مع توافر النصاب القانوني لكامل الأعضاء.

وأضاف عبد النبي في تصريحات لقناتنا، أن تلك الشخصيات التي اجتمعت في ريكسوس بعضهم ممن لم يلتحقوا بالمجلس بمقره المؤقت بطبرق منذ انطلاق جلساته في ألفين وأربعة عشر، ما يجعلهم منتحلين لصفة نائب، كونهم لم يؤدوا اليمين الدستورية؛ وبعضهم لم يلتحقوا بالبرلمان منذ تشكيل المجلس الرئاسي، ما يجعلهم يحملون صفة نواب مقاطعين، ولا يحق لهم اتخاذ أي إجراء، وأن عضويتهم في مجلس النواب معلقة منذ زمن، حسب قوله.

في هذا المقال