[sam_zone id=1]

شخصيات وقيادات ميدانية داعمة للسراج ترفض صراحة وضمنا مبادرته للحل

لم تقتصر الانتقادات والرفض لمبادرة رئيس المجلس الرئاسي، على الأطراف المناوئة له، فقط بل حتى من شخصيات وقيادات ميدانية داعمة له في المعارك التي تجري على أطراف العاصمة.

فقد اعتبر القيادي في لواء الصمود، أحمد بن عمران، أن مبادرة السراج لا تساوي الحبر الذي كتبت به، فيما حذر عضو مجلس النواب المقاطع، على السباعي، التشكيلات المسلحة التي تقاتل في صفوف الرئاسي من أي مبادرة أو خارطة طريق جديدة.

في حين قال عضو مجلس الدولة، عبدالرحمن السويحلي، إن نقاطا مهمة طرحها السراج في المبادرة، إلا أنه اعتبر دحر ما وصفه بالعدوان على طرابلس هو الأولوية.

في هذا المقال