[sam_zone id=1]

حفتر: لا نعارض أي حل سياسي شريطة نزع السلاح من يد الميليشيات

قال القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر إن ما يقوم به الجيش الوطني اليوم هو استكمال مسيرة تحرير شامل، وليس ضد أي عملية سياسية أو حوار مجتمعي، بل هو موجه تحديدا ضد الإرهابيين والمجموعات المسلحة التي اختطفت العاصمة بكل مؤسساتها، وتقف حائلا دون إقامة الدولة.

وأضاف المشير حفتر في مقابلة مع وكالة بلومبيرغ أنه ليس هناك ما يتم التفاوض بشأنه مع حكومة الوفاق، مشيرا إلى أنها في واقع الأمر وبدءا من رئيسها ليست سوى ناطق باسم تنظيم الإخوان والمليشيات المسلحة، وليست أكثر من أداة طيعة في أيديهم .

وأكد القائد العام أنه لا يعارض أي حل سياسي ينهي الأزمة بل يرحب به، قائلا إن على السياسيين التقدم بمبادراتهم السلمية، لينزعوا بها السلاح بجميع أنواعه من يد الميليشيات، وإن القوات المسلحة ستكون أول الداعمين لها، وستعلن معه وقف إطلاق النار على الفور .

في هذا المقال