[sam_zone id=1]

خارجية المؤقتة تطالب البعثة الأممية بتحمل مسؤولياتها تجاه ليبيا وشعبها

طالبت وزارة الخارجية بالحكومة المؤقتة، البعثة الأممية بالقيام بواجباتها في مدينة درنة أسوة ببنغازي، وذلك خلال مرافقة وفد الوزارة لنائب المبعوث الأممي للشؤون السياسية ستيفاني وليامز والوفد المرافق لها في زيارتها لمدينة درنة.

ووفق وزارة الخارجية فإن وفدها أوضح للبعثة الأممية أن الإرهاب الدولي العابر للحدود أثر على البنية التحتية، وتسبب في كوارث لا تستطيع الحكومة المؤقتة منفردة أن تضع حلولا لها، مطالبا الأمم المتحدة والجهات الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه الدولة الليبية وشعبها.

من جهتها أكدت وليامز أن زيارتها للمنطقة الشرقية جاءت للقيام بهذه الواجبات، وأن الأولويات في إعادة الإعمار هي لمدينتي بنغازي ودرنة اللتين تضررتا من الحرب على الإرهاب.

في هذا المقال