البعثة الأممية تتأسف لوقوع ضحايا في مرزق وتبدي استعدادها للوساطة

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إنها تتابع بقلق كبير استمرار الأعمال العدائية في مدينة مرزق، وأنها تأسف لوقوع ضحايا.

وأعربت البعثة في منشور لها اليوم عن تعازيها لأسر الضحايا، وتمنياتها بالشفاء للمصابين، داعية كل الأطراف إلى ضبط النفس ووقف الاقتتال فورا، مؤكدة استعدادها للمساعدة من أجل تسوية أي خلافات عبر الحوار.

يشار الى ان رئيس المجلس الاجتماعي لحوض مرزق محمد الطاهر أكد في تصريح سابق لقناتنا ان منطقة مرزق لم تتعرض لأي هجمات ارهابية وان ما تشهده المنطقة في الوقت الحالي هي مناوشات مسلحة بين عائلتين اثر خلاف بينهما مشيرا الى ان مساع عشائرية تجري الان لحل الخلاف ووقف المناوشات.

في هذا المقال