تنظيم داعش ينعى أحد قياداته الذي قتل على يد الجيش قرب اجدابيا

نعى تنظيم داعش الإرهابي أحد أبرز قياداته، مسؤول ما يعرف لديه بديوان الإعلام في ولاية ليبيا محمد بن أحمد بن علي الفلاتة، سوداني الجنسية، والذي قتل على يد قوات الجيش والأجهزة الأمنية المساندة لها.
وقد كان مقتله على يد قوات الجيش خلال مشاركته في الهجوم الذي استهدف مركز شرطة القنان قرب اجدابيا في شهر يونيو العام الفائت، قبل انسحاب المهاجمين من المنطقة.
ووفقا لما نشره التنظيم فقد انطلق الإرهابي لدعم تنظيم داعش في ما يعرف بسرايا الصحراء في ولاية ليبيا بعد أن قضى فترة من الزمن في السجن بالسودان، حيث أكد التنظيم عبر ذراعه الإعلامي ” مجلة النبأ ”  أن الإرهابي يكنى “أبو عاصم المهاجر” وأنه من مواليد السودان.
وكان قد شارك في أعمال إرهابية ضمن ما يعرف لدى التنظيم بولاية غرب إفريقيا المتصلة بالجماعات المتطرفة في شمال نيجيريا.
في هذا المقال