[sam_zone id=1]

الجزائر تستنكر هجوم مقبرة الهواري وتدعو إلى ضبط النفس

دانت الخارجية الجزائرية، الاعتداء الذي استهدف جمعا من المشيعين بمقبرة الهواري، وخلف أربعة قتلى، واثنين وثلاثين جريحا.

واستنكرت الخارجية على لسان الناطق باسمها، عبدالعزيز بن على شريف، في بيان أمس، استنكرت كل الأعمال التي من شأنها ترويع الليبيين، وتهديد السلم والأمن في البلد.

وجدد المسؤول الجزائري بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، التأكيد على وقوف الجزائر وتضامنها مع الشعب الليبى، داعيا جميع الأطراف إلى ضبط النفس، ونبذ العنف بكل أشكاله، والاندماج في الحوار الشامل، للوصول إلى حلول توافقية مستدامة، تضمن وحدة ليبيا وسيادتها.

في هذا المقال