النايض: عملية تحرير طرابلس وإعادة الأمور لمسارها الديمقراطي وصلت مرحلتها الأخيرة

قال رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة عارف النايض إن عملية تحرير العاصمة طرابلس وإعادة الأمور إلى مسارها الديمقراطي وصلت مرحلتها الأخيرة، مشيرا إلى أن استحواذ التيار الإسلامي على العاصمة هو ما أفسد الحياة السياسية في ليبيا، وهو ما أدى إلى تحكم مجموعات مؤدلجة وإجرامية بمقدرات الشعب الليبي.

النايض وفي تصريح لقناتنا أمس قال إن الجيش هو من سيحسم المعركة في طرابلس ويعيد للدولة سيادتها، بعد أن فشلت كل الحلول السياسية خاصة مع المماطلة التي حصلت في موضوع الانتخابات، موضحا أن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر كثيرا ما حاول التفاوض مع رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج إلا أن الأخير نكث بالترتيبات التي تم الاتفاق عليها وبقي مستبدا بالعاصمة، وأضاف النايض أن الجيش يكاد يقدم الآن الحل العسكري الذي سيعيد المسار الديمقراطي إلى ما يجب أن يكون عليه.

في هذا المقال