قلق أوروبي من غرق مهاجرين قبالة سواحل ليبيا

عبر مسؤولون في الاتحاد الأوروبي، عن حزنهم إزاء الأنباء المأساوية حول غرق سفينة قبالة الخمس، مذكرين بالمخاطر التي لايزال يواجهها المهاجرون في طريقهم إلى أوروبا.

وقال بيان مشترك لمسؤولة السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، فديريكا موغيريني، والمفوضين، يوهانس هان، وديميتريس أفراموبولوس، أكدوا فيه أن بعثة الاتحاد على اتصال بالسلطات الليبية ووكالات الأمم المتحدة، لتقديم المساعدة لمن يتم إنقاذهم، ومنع المزيد من الخسائر، مشددين على ضرورة وضع حد لنظام ليبيا في إدارة الهجرة، والاحتجاز التعسفي لللاجئين والمهاجرين، ومجددين التزام الاتحاد بمكافحة المتاجرين والمهربين، وتعزيز قدرة خفر السواحل الليبي على إنقاذ الأرواح.

في هذا المقال