[sam_zone id=1]

استمرار الانتهاكات والاعتداءات على بعض من أحياء مرزق

ما تزال الهجمات على بعض الأحياء السكنية التي تقطنها غالبية من قبائل الأهالي والعرب في مرزق متواصلة، تزامنت معها حملة خطف للهوية طالت العشرات من المواطنين من قبل قوات حسن موسى سوقي التباوي التي تطلق على نفسها اسم قوة حماية الجنوب.
كما تم حرق عشرات المنازل أمس بعد أن فر منها السكان المنحدرون من قبائل الأهالي في أحياء الديسة والحرية والقروض بمدينة مرزق على يد عشرات المسلحين الذين أكد السكان أنهم ليبيون وتشاديون.
في هذا المقال