الليبيون يحيون أجواء العيد في مدن الجنوب

أجواء العيد في ليبيا هذا العام لم تختلف في شكلها ومضمونها، لكن الأزمات التي صاحبته هذا العام هي ما قضت مضاجع الليبيين، ولعل أهمها أزمتا السيولة والكهرباء.

غير أن هذه الأزمات وغيرها لم تمنع الليبيين من الالتقاء في هذه المناسبة الدينية والتسامح وتبادل التهاني والتبريكات، والدعاء لليبيا وأهلها، التقرير التالي يرصد أجواء العيد في كل من سبها وغات وأوجلة وهون.

في هذا المقال