منظمة غير حكومية تنقذ 251 مهاجرا أغلبهم من السودان قبالة سواحل ليبيا

تمكنت سفينة أوشن فايكينغ والتي ترفع العلم النرويجي والتابعة لمنظمة إس أو إس المتوسط غير الحكومية من إنقاذ مئتين وواحد وخمسين مهاجرا خلال ثلاثة أيام من بدء عملياتها قبالة السواحل الليبية الجمعة الماضية،

وأكد منسق عمليات البحث والإنقاذ في المنظمة نيكولاس رومانيوك أنهم الوحيدون في المنطقة مع عدم استجابة خفر السواحل الليبي، مشيرا إلى أن الظروف المناخية الجيدة تشجع المهاجرين على الإبحار، وأن معظم المهاجرين الذين تم إنقاذهم في العملية الثالثة سودانيون كانوا قد غادروا السواحل الليبية مساء السبت على متن زورق مطاط.

هذا وقالت منظمة أطباء بلا حدود التي تتولى تسجيل المهاجرين على متن السفينة إن واحدا وثمانين بالمئة منهم تتراوح أعمارهم بين ثمانية عشر وأربعة وثلاثين عاما، فيما يشكل القاصرون الذين تقل أعمارهم عن ثمانية عشر عاما ما نسبته سبعة عشر بالمئة.

في هذا المقال