ما الغايات الحقيقية وراء تسريبات عن سماح الرئاسي بإنزال مهاجرين في طرابلس

عقب التصريحات الإيطالية بموافقة خفر السواحل التابع للمجلس الرئاسي على استقبال مئتي مهاجر من بين الذين تم إنقاذهم منذ أيام في عرض البحر وإنزالهم في ميناء طرابلس بحسب ما نشرت وكالة آكي الإيطالية، فقد أعلنت منظمة إس أو إس ميديتراني في تغريدة لها أن السفينة التي تنقل المهاجرين وعددهم ثلاثمئة وستة وخمسون قد غادرت منطقة البحث والإنقاذ الليبية، للبحث عن مكان آمن يلبي متطلبات القانون الدولي لإنزالهم فيه.

ما يطرح تساؤلات عن الغايات الحقيقية وراء موافقة خفر السواحل التابع للرئاسي على إنزال المهاجرين في طرابلس بحسب التسريبات، خاصة وأن صحفا غربية تحدثت عن سوء معاملة وعمليات استغلال للمهاجرين من قبل المجموعات المسلحة التابعة للرئاسي في المعارك الدائرة الآن بضواحي العاصمة.

في هذا المقال