بلدية وادي عتبة تطالب بدعم مادي إنساني لتقديم الرعاية لنازحي مرزق

أصدر المجلس البلدي والمجلس الاجتماعي ببلدية وادي عتبة بيانا حول أحداث مرزق، حيث أعربا عن متابعتهما بقلق للأحداث المؤسفة التي تشهدها المدينة، وما نتج عنها من نزوح أعداد كبيرة من المدنيين ومنهم الجرحى.
بلدي وادي عتبة أكد على الدعوة لوقف نزيف الدم، ودعوة الحكماء والأعيان بمنطقة فزان وليبيا عموما للقيام بواجباتهم في تسهيل إرساء السلام، كما دعا المجالس البلدية والاجتماعية بمنطقة حوض مرزق للمساهمة في عودة الأمن والاستقرار إلى المدينة، وناشد المجلس جميع الجهات الرسمية والمنظمات الإنسانية تقديم الدعم المادي الإنساني لبلدية وادي عتبة لتتمكن من القيام بدورها في رعاية النازحين وعلاج الجرحى الذين تجاوزت أعدادهم الآلاف، وتقديم الدعم للمستشفى الوحيد بالبلدية بالمعدات الطبية والأدوية.
في هذا المقال