مشائخ ترهونة يحملون المجتمع الدولي وحكومة الوفاق مسؤولية ما يحدث في مرزق

أكد مجلس مشائخ وأعيان ترهونة متابعته بحرص وقلق شديدين ما يتعرض له أهالي مرزق من إبادة وقتل وتهجير من قبل المرتزقة التشاديين والخارجين عن القانون، بدعم من المجلس الرئاسي وما وصفه بالمشروع القطري الأردوغاني.
مجلس مشائخ ترهونة حمل في بيان صدر عنه اليوم المجتمع الدولي الداعم لحكومة الوفاق مسؤولية ما تتعرض له الأهالي في مرزق، مطالبا القيادة العامة للقوات المسلحة بضرورة القيام بمهامها الوطنية والتاريخية المتعلقة بحماية أهالي الجنوب والسيطرة الكاملة على حدود البلاد.
وأشار المجلس إلى أن ما يتعرض له أهالي مرزق مخطط جبان مرتبط بتقدمات الجيش في المنطقة الغربية، مشددا على وضع كل التدابير اللازمة والإمكانات المتاحة تحت تصرف أهالي مرزق من عرب وتبو ليبيين، ومؤكدا أنه لن يدخر جهدا في سبيل نصرة الجيش لتأمين كامل البلاد.
في هذا المقال