[sam_zone id=1]

تحديد مصير عملية صوفيا نهاية الشهر الحالي

أكدت مايا كوسيانيتش المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن مصير عملية صوفيا البحرية التي انطلقت عام ألفين وخمسة عشر، سيحدد من قبل الدول الأعضاء نهاية الشهر الحالي.

وأوضحت كوسيانيتش أن المناقشات بدأت بشأن إمكانية استمرار العملية وأدواتها وتفويضها، بين ممثلي الدول الأعضاء.

وأضافت أن العملية لا تزال مستمرة على الرغم من إيقاف إمكانياتها البحرية قبل أشهر، بسبب عدم قدرة الدول الأعضاء على تلبية طلب إيطاليا بتعديل نظامها التشغيلي.

يشار إلى أن عملية صوفيا كلفت بمهمة تفكيك شبكات تهريب المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط، وتعقب المهربين، بالإضافة إلى إنقاذ المهاجرين.

في هذا المقال