[sam_zone id=1]

سكان زلطن يعانون نقصا في مصدر المياه وينتظرون قرب افتتاح المحطة الجديدة

تعد مشكلة انعدام مياه الشرب من أهم مشاكل المواطنين في بلدية زلطن، مما اضطرهم لشراء صهريج المياه بمبلغ مئتي دينار، كما تبعد أقرب محطة تحلية مياه عن البلدية خمسة وثلاثين كيلومترا، في حين ينتظر سكان البلدية انتهاء العمل في محطة تحلية المياه زلطن، والتي وصلت لمراحلها الأخيرة، وذلك بعد الانتهاء من حفر الآبار الارتوازية وتوريد المعدات والآلات، حيث يتوقع افتتاحها مع أواخر هذا العام بقدرة إنتاجية تبلغ خمسة آلاف متر مكعب يوميا.

في هذا المقال