[sam_zone id=1]

مقتل أحد عناصر داعش الذي شارك مع قوة تتبع الرئاسي في الهجوم على مرزق

قتل علي التباوي، المكنى أبو حمزة، وهو أحد مقاتلي تنظيم داعش، في الغارة التي أعلنت عنها القوات الأمريكية في أفريقيا المعروفة بالأفريكوم.

وحسب معلومات حصلت عليها صحيفة المرصد، فإن أبا حمزة دخل إلى مرزق أثناء هجوم شنته ما تسمى قوة حماية مرزق على المدينة، والتي أكدت وسائل إعلام تابعة للمجلس الرئاسي تبعيتها للوفاق، وارتكبت جرائم في حق سكانها.

وحسب المعلومات أيضا، فإن أبا حمزة كان مع تنظيم داعش في درنة، ثم انتقل إلى سرت، ومنها إلى الجنوب، كما شارك في الحروب مع ما يسمى مجلس شورى بنغازي، وأنصار الشريعة عامي2014، و2015.

In this article