[sam_zone id=1]

مقتل القيادي البارز في لواء الصمود هشام امسيمير

لقي القيادي البارز في لواء الصمود، هشام امسيمير، مصرعه أمس، رفقة أحد مرافقيه على طريق يربط بين مدينتي ترهونة ومسلاتة، حسبما أعلنه المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، الذي كشف عن قيام امسيمير بمحاولة إغراء شباب من ترهونة ورشوتهم لاغتيال محمد الكاني، مقابل عشرة ملايين دينار، حسب المركز .

هذا وكشفت مصادر من مصراتة، بأن امسيمير كان على اتصال مع مجموعة من ترهونة، أوهمته باستعدادها لتنفيذ عمليات اغتيال بحق محمد الكاني، وشقيقه عبدالرحيم، لكن المجموعة أحاطت المستهدفين علما بالموضوع، ونصبت كمينا لمسيمير لقي فيه حتفه.

في هذا المقال