[sam_zone id=1]

اعتداء مسلحين على أحد وزراء حكومة الرئاسي في طرابلس ما زال يلقي بظلاله

ما تزال حادثة الاعتداء التي تعرض لها أحد وزراء حكومة الرئاسي يوم الأربعاء الماضي في مكتبه وسط طرابلس، تلقي بظلالها محليا ودوليا، فقد وصف عضو مجلس الدولة عبد الرحمن السويحلي البعثة الأممية للدعم في ليبيا بأنها فاقدة للمعايير الأخلاقية، وذلك بعد أن أدانت البعثة في بيان لها التهديدات التي وجهها أفراد في إحدى المجموعات المسلحة يوم الأربعاء الماضي لوزير مالية حكومة الرئاسي، فرج بومطاري، ووصفت الاعتداء عليه من قبل مجموعات مسلحة بأنه مدان، ويشكل انتهاكا خطيرا لسيادة القانون.

وكان بومطاري قد تعرض لتهديد من شخصين يتبعان داخلية حكومة الرئاسي، وذلك بوضع رصاصة في يده لاتهامه بحسب زعمهم بإيقاف مرتبات جهاز المخابرات.

في هذا المقال