[sam_zone id=1]

لجنة برلمانية تطالب مؤسسة النفط بحل عاجل للتلوث بموقع الإنتاج وتداعياته

أعربت لجنة متابعة أداء المؤسسة الوطنية للنفط بمجلس النواب اليوم، عن قلقها إزاء التقارير والشكاوى الواردة إليها من عدد من الناشطين البيئيين والسكان المحليين، حول الأوضاع البيئية المتعلقة بمواقع إنتاج وتصدير النفط.

اللجنة وصفت في بيان لها هذه الأوضاع بالسيئة، في ظل تزايد التلوث البيئي بتلك المواقع، وغياب المعالجة الناجعة للانبعاثات الغازية، وضعف مراقبة النشاط الإشعاعي، بالإضافة إلى غياب المعايير في التخلص من النفايات النفطية، ومعالجة المعدات النفطية بما يحقق سلامة العاملين.

اللجنة البرلمانية طالبت مؤسسة النفط والشركات النفطية بإعطاء هذا الملف الاهتمام الذي يستحق وبشكل عاجل، محذرة من إهماله وآثار ذلك على البيئة وصحة السكان القريبين من تلك المواقع، كما أكدت عزمها اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمحاسبة المقصرين.

في هذا المقال