[sam_zone id=1]

المجلس الأعلى للدفاع الإيطالي يحذر من عواقب استمرار القتال في ليبيا

حذر المجلس الأعلى للدفاع في إيطاليا من عواقب وصفها بالخطيرة على الوضعين الاجتماعي والأمني ​​في ليبيا، مع استمرار العمليات القتالية.

وأشار المجلس الأعلى للدفاع، الذي التأم مساء أمس في العاصمة روما، برئاسة رئيس الجمهورية سيرجو ماتاريلا، إلى أنه بناء على تحليل للإجراءات الدبلوماسية الجارية ومواقف الجهات الفاعلة المحلية والدولية، فإن هناك حاجة للتغلب على القضايا الحرجة، التي تمنع استئناف الحوار بين الأطراف المتنازعة في ليبيا.

في هذا المقال