[sam_zone id=1]

مصر واليونان تبحثان القضايا الراهنة ومن بينها اتفاق الرئاسي وأنقرة

غادر وزير الخارجية اليوناني القاهرة بعد زيارة استغرقت عدة ساعات، التقى خلالها نظيره المصري سامح شكري.

وبحسب الخارجية المصرية، فقد بحث الطرفان الجوانب المختلفة للعلاقات الثنائية، وتطورات الأوضاع الإقليمية، خاصة في حوض المتوسط، في ضوء التوقيع الأخير على مذكرة التفاهم بين تركيا والمجلس الرئاسي في ليبيا، مؤكدين عدم شرعية توقيع السراج على مذكرات مع دول أخرى خارج إطار الصلاحيات المقررة في اتفاق الصخيرات.

كما تطرق الوزيران للتدخل التركي السلبي في الشأن الليبي، بما يتعارض مع مجمل جهود التسوية السياسية في ليبيا.

في هذا المقال