[sam_zone id=1]

العالم يحتفل باليوم العالمي لحقوق الإنسان

تحت شعار “الشباب يدافعون عن حقوق الإنسان”، يحتفل العالم اليوم الثلاثاء الموافق الـ10 من شهر ديسمبر، باليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي تعود البداية الرسمية للاحتفال به إلى عام 1950.

ويأتي الاحتفال بهذا اليوم بهدف الاستفادة من الزخم الحالي وتسليط الضوء على الدور القيادي للشباب في الحركات الجماعية كمصدر للإلهام من أجل مستقبل أفضل.
وتهدف الأمم المتحدة لتسليط الضوءعلى إمكانيات الشباب بوصفهم عناصر بناءة للتغيير، وإسماع أصواتهم وإشراك مجموعة واسعة من الجماهير العالمية في تعزيز الحقوق وحمايتها، مؤكدة أن مشاركة الشباب ضرورية لتحقيق التنمية المستدامة للجميع، مشيرة إلى أنَّ المشاركة في الحياة العامة هي من المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان.

وبحسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة، فإنّ الرسائل الرئيسية لعام 2019 هي:
1. مشاركة الشباب ضرورية لتحقيق التنمية المستدامة للجميع.
2. يلعب الشباب دوراً حاسماً في التغيير الإيجابي.
3. تمكين الشباب بالمعرفة بحقوقهم والمطالبة بها بشكل فعال يحقق فوائد عالمية.

في هذا المقال