[sam_zone id=1]

وزارة الخارجية تعتبر قرار غزو ليبيا مرفوضا وضد مصالح الشعبين في ليبيا وتركيا

قال وزير الخارجية في الحكومة المؤقتة عبد الهادي الحويج إن الشعب الليبي لديه خياران، إما استعادة الدولة والوطن وكرامة المواطن والحريات، وإما المهانة والذل والاستعمار والسجون والمليشيات.

وأكد الحويج في مؤتمر صحفي أن تصويت البرلمان التركي على غزو ليبيا مرفوض، وأن ما قامت به حكومة أردوغان هو ضد مصالح الشعب التركي قبل أن يكون ضد مصالح الشعب الليبي، وحيا الحويج الأحزاب المعارضة في تركيا على موقفها الرافض لقرار الغزو.

وأضاف الحويج أن الحكومة المؤقتة تواصلت مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية والأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي من أجل فضح التغول التركي.

وكشف الحويج عن أن وفدا من الدول الفاعلة بالاتحاد الأوروبي سيزور مدينة بنغازي خلال يومين أو ثلاثة أيام.

في هذا المقال