[sam_zone id=1]

القائد العام يعلن التعبئة العامة للدفاع عن ليبيا في مواجهة الغزو التركي

قال القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر إن المعركة اليوم أصبحت حربا ضروسا لمواجهة مستعمر غاشم يرى في ليبيا إرثه التاريخي، مشيرا إلى أن هناك خونة وقعوا مع هذا العدو اتفاقية دون سند قانوني أو دستوري.

وأعلن القائد العام في كلمة له أمس الجهاد والنفير والتعبئة العامة للدفاع عن الأرض والعرض ومواجهة الغزو، داعيا الليبيين إلى مساندة القوات المسلحة وتعزيز الثقة فيها ونبذ الخلافات فيما بينهم.

ودعا حفتر العرب إلى رد الإهانة على من وصفه بالسلطان التركي المعتوه الذي يحاول إشعال فتيل حرب قومية، كما دعا الشعب التركي إلى الانتفاض في وجه رئيسهم الذي يدفع بجيشه إلى الهلاك، ويشعل الفتنة بين المسلمين وشعوب المنطقة إرضاء لنزواته.

هذا ووصف القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، اتفاقيتي التفاهم بين حكومة السراج وتركيا باتفاقيات الخنوع والذل والعار، الموقعة بلا سند شعبي أو دستوري أو أخلاقي لاستباحة أرضنا وسمائنا.

في هذا المقال