[sam_zone id=1]

أردوغان بين دعواته لوقف إطلاق النار ومواصلته إرسال مقاتلين إلى طرابلس

مقتل 3 جنود أتراك وإصابة ستة آخرين بحسب وسائل إعلام تركية يوم أمس، بالإضافة إلى مقتل مرتزقة من سوريا تم نقلهم عن طريق تركيا لمساندة حكومة السراج في طرابلس بحسب ما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، كل ذلك يؤكد أن تركيا ماضية في تدخلها لزعزعة استقرار ليبيا، وهو ما يتناقض مع ما تطالب به من دعوات لوقف إطلاق النار في طرابلس.

في هذا المقال