[sam_zone id=1]

اتفاق مصري يوناني إيطالي على خطورة تصريح أردوغان بإرسال قوات إلى ليبيا

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيريه اليوناني نيكوس ديندياس، والإيطالي لويجي دي مايو، على خطورة الإعلان الصادر عن الرئيس التركي ببدء إرسال قوات إلى ليبيا، وتأثيره السلبي على مؤتمر برلين والوضع داخل ليبيا.

جاء ذلك خلال اتصالين هاتفيين أمس لشكري مع نظيريه اليوناني والإيطالي، حيث أعربوا عن قلقهم الشديد من أن يؤدي مثل هذا الإعلان إلى إهدار الجهود المبذولة من قبل المجتمع الدولي والدول الحريصة على مصالح ليبيا واستقرارها، والتي تتضافر فيما بينها للتوصل إلى تسوية شاملة تتضمن التعامل مع كافة أوجه الأزمة، كما كان هناك توافق على أهمية دعم العملية السياسية في برلين ومنحها كل فرص النجاح.

في هذا المقال