[sam_zone id=1]

المشاركون في برلين يشددون على ضرورة نزع سلاح المجموعات المسلحة

أعلن المشاركون في ختام مؤتمر برلين حول ليبيا أمس، إنشاء مجموعة عمل دولية لمتابعة إجراءات الدول المشاركة في حل الأزمة الليبية، داعين إلى إنشاء مجلس رئاسي فعال وتشكيل حكومة ليبية واحدة، موحدة وشاملة، يوافق عليها مجلس النواب.

المشاركون أكدوا دعمهم للاتفاق السياسي كإطار عملي للحل السياسي في ليبيا، كما حثوا جميع الأطراف الليبية على استئناف العملية السياسية الشاملة التي تقودها ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة، والانخراط فيها بطريقة بناءة، مما يمهد الطريق لإنهاء الفترة الانتقالية من خلال انتخابات برلمانية ورئاسية حرة ونزيهة وذات مصداقية.
المشاركون وفي بيانهم الختامي دعوا أيضا إلى تعزيز الهدنة في البلاد وحظر توريد السلاح إليها.

حيث رحبت الأطراف المشاركة بوقف إطلاق النار داعين كل الجهات المعنية إلى مضاعفة جهودها لتحقيق وقف مستدام لإطلاق النار.

هذا وتعهد المشاركون بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا، داعين كل الأطراف الدولية إلى أن تحذو حذوهم، مشددين على الدور المركزي للأمم المتحدة في دعم العملية السياسية الشاملة بين الأطراف الليبية ومصالحتها.

كما تعهدوا بالالتزام الصارم والكامل باحترام وتطبيق الحظر على توريد الأسلحة إلى ليبيا، حاثين على ضرورة نزع السلاح للجماعات والتشكيلات المسلحة في البلاد.
المشاركون أكدوا في بيانهم الختامي دعمهم لإنشاء جيش وطني ليبي موحد وشرطة وقوات أمن موحدة تحت إدارة السلطات المدنية المركزية على أساس عملية القاهرة التفاوضية والوثائق المنبثقة عنها.

في هذا المقال