[sam_zone id=1]

المجلس الأعلى لمناطق حوض النفط والغاز يؤكد أن إغلاق الحقول مطلب شعبي

أصدر المجلس الأعلى لمناطق حوض النفط والغاز بيانا طالب فيه المجتمع الدولي والبعثة الأممية بسحب الثقة من حكومة الوفاق، وإخراج كافة الإرهابيين والمرتزقة السوريين والأتراك من ليبيا لإعادة فتح الحقول والموانئ النفطية.

وطالب المجلس بنقل المؤسسة الوطنية للنفط إلى مدينة بنغازي وإقالة رئيسها صنع الله، وحل المليشيات وتسليم سلاحها للجيش، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تحت حماية القيادة العامة، بالإضافة إلى توزيع عائدات النفط بشكل عادل، وأن يكون المجلس طرفا في أي حوار أو محادثات.

كما أكد المجلس في بيانه أن قرار إقفال حقول النفط ليس عسكريا بل هو مطلب شعبي، مؤكدا دعمه للمؤسسات الشرعية المتمثلة في مجلس النواب والقيادة العامة للقوات المسلحة والحكومة الليبية في كل ما يصدر عنها من قرارات.

في هذا المقال