[sam_zone id=1]

بوريطة يدين التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية الليبية

شدد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة على دور إفريقيا الأساسي في الجهود المبذولة لحل الأزمة الليبية، وقال بوريطة في كلمته أمام الاجتماع رفيع المستوى للاتحاد الإفريقي حول ليبيا في العاصمة برازافيل،

إنه لا يمكن لإفريقيا أن تتطور على هامش نزاع يحدث داخلها، مؤكدا أن مصلحتها الكاملة تتمثل في حل يعيد ربط ليبيا بدورها الإفريقي، وبما يمنع الخطر الجدي للتمدد.

وأضاف الوزير المغربي أن الخروج من الأزمة في ليبيا يتعين أن يكون من خلال حل سياسي شامل، مجددا الدعوة للعودة إلى حوار سياسي شامل ومنظم، ومؤكدا استعداد بلاده لمواكبة الأطراف الليبية على طريق الحوار والمصالحة الوطنية.

كما ندد بوريطة بكل قوة بالتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية الليبية، التي قال إنها تزرع الفرقة وتعمل على تعميق الفجوة، مشيرا إلى أن النزاع في ليبيا ليس حقلا للتجريب، ولا حلبة للاقتتال خارج نطاق مصالح الشعب الليبي.

في هذا المقال