[sam_zone id=1]

البرلمان التونسي يعقد جلسة مغلقة مع ثلاثة وزراء حول الوضع في ليبيا

نظمت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان التونسي جلسة مساءلة واستماع لوزراء الداخلية والدفاع والخارجية، خصصت للاطلاع على تطورات الأوضاع الأمنية والعسكرية في ليبيا، والدور الدبلوماسي الذي يمكن أن تلعبه تونس لفتح قنوات الحوار من جديد بين الأطراف الليبية.

وقررت اللجنة أن تكون الجلسة سرية ومغلقة، نظرا لإمكانية تقديم معلومات سرية ذات طابع أمني أو عسكري، فيما أعلنت تونس عن خطة حكومية للطوارئ على حدودها مع ليبيا، وأكد وزير الداخلية التونسي هشام الفراتي اتخاذ كل الاحتياطات الأمنية والعسكرية والإنسانية لمواجهة تطورات الأحداث في ليبيا.

في هذا المقال