[sam_zone id=1]

نواب يتلقون اتصالات بشكل شخصي من البعثة للمشاركة في جنيف

قال عضو مجلس النواب مفتاح الشاعري إنه تلقى اتصالا من شخص يعمل ببعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا يستعلم منه عن الترشح لمؤتمر جنيف.
وأضاف الشاعري أنه أخبر المتصل بأن لدى مجلس النواب ثوابت إحداها أن يكون الاختيار تحت قبة البرلمان إذا قرر البرلمان المشاركة.
وتعد هذه المرة ليست الأولى التي يتحدث فيها أعضاء من مجلس النواب عن اتصالات ترد إليهم من البعثة الاممية تعرض عليهم المشاركة في اجتماعات جنيف ، وهو ما يعد اختراقا لما قرره مجلس النواب من شروط في جلسته التي عقدها مطلع الشهر الجاري والتي من بينها أن يكون اختيار لجنة الحوار في برلين  من تحت قبة البرلمان في حال اختار البرلمان المشاركة.
في هذا المقال