[sam_zone id=1]

معاناة المواطن وتغول الميليشيات من أهم أسباب المطالبة بسحب الاعتراف بالرئاسي

ملتقى ترهونة ينعقد في وقت تمر فيه ليبيا بأزمة أساسها دستوري، أدخل البلاد في أزمة سياسية منذ عام 2014، نتج عنها مجلس رئاسي وحكومة وفاق تفتقد إلى الشرعية الدستورية.

مطالبات الملتقى بسحب الاعتراف بالمجلس الرئاسي جاءت بعد سنوات من معاناة المواطن وتفشي الفساد وتدهور الخدمات الصحية والتعليمية وتغول الميليشيات وتغلغلها في المؤسسات السيادية والمالية وانتهاكها لحقوق الإنسان.

في هذا المقال