[sam_zone id=1]

فرنسا وإيطاليا تدينان استخدام إيرادات ليبيا المحلية لتمويل المرتزقة والميليشيات

أدانت كل من فرنسا وإيطاليا التدخلات الخارجية وانتهاكات قرار الأمم المتحدة بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، وذلك وفق مسودة البيان الختامي للقمة الإيطالية الفرنسية التي عقدت مساء أمس في مدينة نابولي.

مسودة البيان الختامي للقمة التي ترأسها رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بحسب وكالة آكي الإيطالية، استهجنت استخدام الميليشيات والمرتزقة الأجانب في البلاد، واستهداف المواطنين والبنى التحتية المدنية في النزاع، وتوظيف الموارد المحلية كأداة لتمويل المرتزقة والميليشيات.

في هذا المقال