[sam_zone id=1]

كساد اقتصادي .. ومبالغ طائلة لمكافحة الوباء و آثاره

أعلن تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن الأضرار التي لحقت بالاقتصاد العالمي الناجمة عن فيروس كورونا الجديد قد تصل إلى انخفاض قدره 50 مليار دولار في صادرات الصناعات التحويلية في جميع أنحاء العالم، خلال شهر فبراير وحده.

فيما توقعت مؤسسات مالية واقتصادية دولية أن يدخل الاقتصاد العالمي حالة ركود تتزامن مع إجراءات تتخذها البلدان حول العالم لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، بينها إغلاق الحدود، وتعطل أعمال القطاعين العام والخاص.

في هذا المقال