[sam_zone id=1]

السفارة الأمريكية تعرب عن حزنها بسبب وفاة الدكتور محمود جبريل

أعربت السفارة الأمريكية لدى ليبيا عن حزنها لنبأ وفاة الدكتور محمود جبريل بسبب مضاعفات فيروس كورونا.

وقالت السفارة في منشور على صفحتها بفيسبوك إنها تنضم إلى جميع الليبيين في التفكير في إرث الفقيد والتزامه الكبير بضمان مستقبل ديمقراطي وآمن ومزدهر للشعب الليبي، وأشارت إلى أن السفير نورلاند التقى الدكتور جبريل آخر مرة في التاسع عشر من فبراير الماضي، حيث أكد أنه كان يعمل بهمة عالية لتنظيم مؤتمر شامل لليبيين المستقلين، يكون مكرسا للتوصل إلى مخرجات سلمية من خلال الحوار، مؤكدا أنه كان رجلا محترما يهتم بشكل واضح برفاهية الشعب ومستقبل البلاد.

وشدد نورلاند على ضرورة أن يضع جميع القادة الليبيين جانبا وعلى وجه السرعة القضايا التي تفرقهم، وأن يركزوا طاقاتهم الكاملة على تعزيز صحة جميع الليبيين ومجابهة هذا الفيروس الفتاك.

في هذا المقال