[sam_zone id=1]

حفتر: على الشعب تفويض من يرتضي لقيادة المرحلة القادمة وفق الإعلان الدستوري

حمل القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر مسؤولية انحدار المشهد السياسي والوضع الاقتصادي في البلاد للمجلس الرئاسي وتسخيره موارد النفط لدعم ميليشيات الإرهاب، مشيرا إلى أن الوضع المأساوي الذي بلغت معه معاناة الشعب ذروتها لا يترك أمام الليبيين أي خيار سوى الإعلان بكل وضوح عن إسقاط الاتفاق السياسي.

وأضاف المشير حفتر في كلمة له مساء أمس، إلى أن على الليبيين أن يقرروا على الفور تفويض المؤسسة التي يرونها أهلا لقيادة المرحلة القادمة وفق إعلان دستوري يمهد لبناء الدولة المدنية التي يتطلع إليها الشعب الليبي.

في هذا المقال