[sam_zone id=1]

وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا يدعون إلى وقف إطلاق النار

دعا وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، إلى هدنة إنسانية في ليبيا، وقالوا إنه ينبغي على كل الأطراف استئناف محادثات السلام.

الوزراء وفي بيان لهم بحسب وكالة رويتر أكدوا ضم أصواتهم للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والقائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا ستيفاني وليامز في دعوتهما إلى هدنة إنسانية في ليبيا، مجددين في بيانهم دعوة جميع الأطراف الليبية إلى استلهام روح شهر رمضان، واستئناف المحادثات في سبيل وقف حقيقي لإطلاق النار.

وحمل البيان توقيع جوزيب بوريل ممثل السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، ووزراء خارجية فرنسا جان إيف لو دريان، وإيطاليا لويجي دي مايو، وألمانيا هايكو ماس، حسب ما نشرته رويترز.

في هذا المقال