[sam_zone id=1]

تونس تجدد موقفها القائم على الشرعية الدولية واحترام إرادة الليبيين

جددت تونس التأكيد على موقفها الثابت من الأزمة الليبية، وهو موقف قالت إنه قائم على الشرعية الدولية واحترام إرادة الشعب الليبي مع الاحتكام إلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، حسبما جاء في بيان للخارجية التونسية أمس.

هذا كما جددت دعوتها إلى حل سياسي شامل ودائم قائم على حوار ليبي ليبي يؤدي إلى التعبير الكامل عن إدارة الشعب الليبي تحت رعاية الأمم المتحدة بعيدا عن أي تدخل خارجي، مبدية دعمها للجهود المبذولة من أجل التوصل إلى التسوية المنشودة، بما يحفظ وحدة ليبيا الترابية وسيادتها، ويقي شعبها ويلات الاقتتال والفوضى.

هذا واستعرض وزير الخارجية التونسي نور الدين الري خلال اتصال هاتفي أمس مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، المسائل العربية والإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك وعلى رأسها الملف الليبي.

وحسب الخارجية التونسية فقد بحث الطرفان مستجدات الأوضاع في ليبيا، وجددا التأكيد على تمسك البلدين بالحل السلمي التوافقي المبني على حوار ليبي ليبي كسبيل وحيد لإنجاح المسار السياسي، بما يكفل صون وحدة ليبيا وسيادتها واستقرارها، ويحقق تطلعات الشعب الليبي إلى العيش الكريم في كنف الأمن والسلام والوفاق.

In this article