[sam_zone id=1]

المسماري: قرار اعادة التمركز في بعض محاور طرابلس هو عملية تكتيكية

كشف الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري عن قرار القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر بإعادة التمركز والتموضع ببعض المحاور إلى نقاط جديدة ومهمة في مدينة طرابلس، مؤكدا أن هذا القرار تكتيكي وتعبوي محسوب بحساب عسكري دقيق جدا.

المسماري جدد تحذيره من التأويل والتأليف والتحريف الذي أطلقته قنوات الإخوان المسلمين وصفحات المليشيات عن مزاعم ما أسموه “الانسحاب الكلي من طرابلس”، وقال إنه قد بلغ العته بهم ترويج ترهات عن انسحابات وهمية إلى ترهونة.

وشدد المسماري على ضرورة عدم الاستماع لأبواقهم التي تحاول عابثة بث روح الانهزام في الليبيين من خلال التأويل والتزييف والتلاعب بالمصطلحات، مجددا تأكيده أن القوات المسلحة عازمة على استكمال مشوارها الذي بدأته حتى النهاية.

وقال الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري إن قرار انسحاب القوات المسلحة من قاعدة “الوطية” الجوية كانت ترتب له القيادة العامة منذ شهور.

وأكد المسماري في مؤتمر صحفي اليوم، أن عملية الانسحاب من القاعدة كانت ناجحة وتم نقل جميع الذخائر والأسلحة القابلة للاستعمال، وذلك بعد تقدير الموقف الميداني حول القاع

المسماري أكد أن قاعدة الوطية ستعود للجيش قريبا، وأنها لن تحمل اسما تركيا بل اسم شهيد من شهداء الجيش، مشيرا إلى أن القوات المسلحة ماضية في تنفيذ مهامها وأن لديها القدرات اللازمة لذلك، وموضحا أن سلاح الجو شن غارات جوية قوية على القاعدة وسيستمر في استهداف المليشيات التي تحاول الاستفادة من موقع الوطية.

في هذا المقال