[sam_zone id=1]

مصر والإمارات ترحبان بقبول الأطراف الليبية استئناف المفاوضات

أعرب وزيرا الخارجية المصري سامح شكري والإماراتي عبد الله بن زايد، عن ترحيب بلديهما بإعلان الأمم المتحدة قبول كل من الجيش الوطني وحكومة الوفاق استئناف مباحثات وقف إطلاق النار، مؤكدين خلال اتصال هاتفي أمس على تمسك بلديهما بالحل السياسي الذي يدعم السلام والأمن والاستقرار في جميع أنحاء ليبيا.

هذا ودعت الوزارتان في بيان مشترك أمس إلى الالتزام بالعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة وعبر مسار مؤتمر برلين، مؤكدتين أن العملية السياسية هي الحل الوحيد لتحقيق السلام في ليبيا، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها.

في هذا المقال