[sam_zone id=1]

البعثة الأممية تندد بأعمال النهب والتدمير في ترهونة والأصابعة

أبدت البعثة الأممية في ليبيا استياءها إزاء الضرر الذي طال المدنيين، والتقارير الواردة عن نهب وتدمير الممتلكات العامة والخاصة في ترهونة والأصابعة.

البعثة أشارت في بيان لها إلى أن حالات النهب والتدمير يشتبه في أن تكون أعمال انتقام وثأر من شأنها أن تزيد من تآكل النسيج الاجتماعي الليبي.

وذكرت جميع الأطراف في ليبيا بضرورة احترام سيادة القانون والقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، من أجل حماية المدنيين والمنشآت المدنية، بما في ذلك مرافق الرعاية الصحية والمدارس ومرافق الاحتجاز، لا سيما في ظل تفشي جائحة كورونا.

في هذا المقال