[sam_zone id=1]

مجموعة أبناء ليبيا ترحب بكلمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

أعلنت مجموعة أبناء ليبيا تأييدها وترحيبها بكلمة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مطالبة بمباشرة تنفيذها فورا إذا لم يجنح الطرف المسيطر على طرابلس للسلم، وفي الوقت ذاته دعت القوى السياسية والمجتمعية الليبية المعتدلة والفاعلة الضغط في هذا المسار لتجنيب البلاد ويلات المزيد من الحروب.

جاء ذلك في بيان حصلت عليه قناة ليبيا وتاليا نص البيان كاملا:

مجموعة ابناء ليبيا

بيان رقم (24)

بسم الله الرحمن الرحيم

بالإشارة إلى تطورات الوضع في ليبيا والمخاطر التي تحيط بها وبوحدتها الترابية والمجتمعية في ظل المطامع التركية التي باتت جلية بخروجه واضعًا اصبعه على خريطة بلادنا لنهب ثرواتنا وخيراتنا ومقدراتنا وتأجيج النعرات العرقية بين أبناء الشعب الواحد.

وبالإشارة الى بياننا السابق بشأن الترحيب بمبادرة إعلان القاهرة كمبادرة ( ليبية – ليبية ) تؤسس للمرحلة القادمة وصولًا إلى خلق سلطة شرعية منتخبة من رئيس وبرلمان منتخب وإعادة الأمانة إلى الشعب بعيدًا عن اغتصاب السلطة تحت ما يسمى الشرعية الدولية التي لايمكن أن تكون أساسًا للأبد وقد شاهدنا الإستغلال السيء لهذا الأمر من قبل المجلس الرئاسي وحلفائه في الخارج على مختلف الصعد.

وبناءً على تعنت ورفض حكومة الصخيرات مسلوبة الإرادة ومنزوعة القرار لهذه المبادرات وقد رأينا الرفض التركي للمبادرة قبل حتى أن تعلن هذه الحكومة الكرتونية رفضها لها رغم الترحيب الدولي والمحلي بها لتثبت مجددًا بأنها وحلفائها الأتراك ليسوا سوى ثلة من المارقين الذين يبحرون بليبيا بعيدًا عن محيطها الإقليمي والعربي نحو محاور أخرى مشبوهة يتصدوها المد العثماني والصفوي.

عليه .. نعلن تأييدنا وترحيبنا بكل ماجاء في كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي ونطالب بمباشرة تنفيذه فورًا إذا لم يجنح الطرف المسيطر على طرابلس بمليشياته ومرتزقته للسلم تنفيذًا لإعلان القاهرة الذي ينص على إطلاق حوار سياسي يسبقه إخراج كل القوى الأجنبية ومرتزقتها من الأراضي الليبية دون إستثناء.

كما ندعو كل القوى السياسية والمجتمعية الليبية المعتدلة والفاعلة الى الإبتعاد عن تصلب مواقف الفرع الليبي لتنظيم الإخوان المسلمين والضغط في هذا المسار لتجنيب البلاد ويلات المزيد من الحروب وأن يعتبروا حكومة السراج حكومة مارقة خارجة عن الإجماع العربي اذا استمر رفضها وانبطاحها للمحور التركي القطري الايراني.

الموقعون :

1. د. عارف علي النايض
2. محمد مختار الغناي
3. علي الرقيعي
4. د. محمد سعد امبارك
5. ليلي ابوسيف ياسين
6. عبد الرحيم الجنجان
7. مرعي عقيلة شويربات
8. منصور صالح منصور
9. ابوبكر محمد ارميلة
10. امال ابراهيم جلول
11. د. المبروك سلطان
12. عبد الغني حسن العريبي
13. د. رضوان يونس الفيتوري
14. عبد الله الربو
15. مبروكة سليمان جبريل
16. عبد المنعم اليسير
17. خالد ادريس الحجازي
18. د. محمد ديره
19. محمد سالم امبارك
20 خالد ادرنبة
21 الجيلاني الداهش

في هذا المقال