[sam_zone id=1]

مفوضة حقوق الإنسان تدعو لاستجابة عاجلة للأزمة الاقتصادية في لبنان

دعت المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ميشيل باشليت، إلى استجابة عاجلة وموحدة بشأن الأزمة الاقتصادية في لبنان.

وقالت باشليت إن من الضروري إجراء الإصلاحات التي تحتاجها البلاد، وإعطاء الأولوية لتوفير الاحتياجات الأساسية مثل الغذاء والكهرباء والصحة والتعليم، كما دعت المجتمع الدولي إلى زيادة مساعداته للحكومة اللبنانية لدعم جهودها.

ولفتت المسؤولة الأممية إلى أن الصدمات الاقتصادية المتزايدة، إلى جانب أزمة كورونا، أثرت على جميع شرائح المجتمع خاصة وأن الكثيرين فقدوا وظائفهم.

في هذا المقال