[sam_zone id=1]

مركزي البيضاء يخلي مسؤوليته عن تأخير المراجعة الدولية للحسابات

أكد مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء اليوم عدم مسؤوليته عن التأخير الحاصل في بدء المراجعة الدولية لتدقيق الحسابات المصرفية، مبديا حرصه على أهميتها ودورها في حل الأزمة المالية والاقتصادية في البلاد.

مركزي البيضاء أوضح في بيان له أن التأخير في بدء المراجعة الدولية ناتج عن الخلاف الحاصل بين المركزي طرابلس وديوان المحاسبة والمجلس الرئاسي، والذي تم إقحام المجلس الأعلى للقضاء فيه، مشيرا إلى أن اللجان الفنية بفرعي المصرف ومكتب الأمم المتحدة لخدمة المشروعات أنهت أعمالها باختيار مكتب المراجعة الدولي منذ أكتوبر 2019.

وأكد المركزي أنه كان ولا زال ملتزما بواجباته وفق التشريعات الليبية والقرارات الدولية بالخصوص، بهدف إيجاد الحلول الفنية والقانونية للأزمة الليبية.

في هذا المقال