[sam_zone id=1]

الحويج وبوريطة يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا

بحث وزير الخارجية عبد الهادي الحويج مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، آخر تطورات الوضع الميداني والسياسي في ليبيا، وذلك خلال لقاء جمعهما أمس في مقر وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي بالرباط.

ووفق الخارجية الليبية، فإن اللقاء تم خلاله التأكيد على أن حل الأزمة في ليبيا لا بد أن يصنعه الليبيون بأنفسهم، كما ناقش الوزيران آليات تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، واتفقا على إعادة استئناف عمل القنصلية المغربية في بنغازي وتعيين قنصل لها.

وكان المستشار عقيلة صالح قد اختتم أمس زيارة إلى المملكة المغربية، أجرى خلالها سلسلة لقاءات تناولت عدة ملفات.

كما أكد وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة، أن مبادرة رئيس مجلس النواب لإيجاد حل للملف الليبي تشكل تطورا إيجابيا للاتفاق السياسي في جوانبه المؤسساتية.

وأوضح بوريطة في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، أن المبادرة فيها الكثير من الجوانب التي يمكن الاعتماد عليها لتطوير المؤسسات الليبية، سواء في ذلك المجلس الرئاسي والأجهزة الأخرى، مضيفا أن المغرب يرى أن المبادرة الأساسية لحل الأزمة الليبية هي المبادرة التي يتفق عليها الليبيون والنابعة منهم، كما أوضح أن المملكة لا تتردد في دعم أي مبادرة تخص الشعب الليبي.

في هذا المقال