[sam_zone id=1]

وزير الداخلية يبدي تخوفه من تغير التركيبة الديموغرافية بسبب المرتزقة

أبدى وزير الداخلية بالحكومة الليبية إبراهيم بوشناف، تخوفه من تغير التركيبة الديموغرافية في ليبيا بعد دخول المرتزقة السوريين والأفارقة.

وقال وزير الداخلية في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط، إن العناصر الأمنية بأجهزة الوزارة قادرة على حماية الجبهة الداخلية وعلى استعداد للتعامل مع أي تطورات عسكرية، مضيفا أن المدن والمناطق التي تخضع للحكومة الليبية تشهد استقرارا أمنيا ملحوظا، بعد أن تم بناء مؤسسة مهنية قادرة على فرض القانون وتحقيق الأمن، وضمان عدم إفلات المجرمين من العقاب.

كما أشار إلى انخفاض معدل الجريمة في تلك المناطق عن السنوات الماضية، وفقا للإحصاءات المعدة من قبل الإدارات والمكاتب المختصة بالوزارة.

وحول ملف الهجرة غير القانونية، قال وزير الداخلية إبراهيم بوشناف إن المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة الليبية تخلو من الهجرة غير الشرعية، موضحا أن هذه المناطق تمتد من الحدود المصرية شرقا حتى سرت غربا، ولم يسجل المجتمع الدولي أي حالات هجرة غير مشروعة في هذه المناطق.

بوشناف طالب دول المستقر أو الوجهة النهائية للمهاجرين بتحمل مسؤولياتها في مكافحة هذه الظاهرة، كاشفا عن عقد مؤتمر بهذا الشأن خلال شهر ديسمبر القادم.

في هذا المقال