[sam_zone id=1]

مغيب: تركيا وقطر استشعرتا خطرا يهدد وجودهما على طاولة المفاوضات الليبية

قال عضو مجلس النواب سعيد امغيب إن تزامن زيارة وزيري الدفاع التركي والقطري أمس إلى طرابلس مع زيارة وزير الخارجية الألماني، تدل على أن هنالك استشعارا لخطر يهدد الوجود التركي والقطري على طاولة المفاوضات القادمة،

وأوضح امغيب أن استشعار الخطر جاء بعد رفض المستشار صالح والمشير حفتر الجلوس مع عملاء الأتراك وغيرهم، إلا بعد إخراج المرتزقة وتركيا من المشهد الليبي، وبعد تعالي أصوات دولية كثيرة تؤيد هذه المطالب وتدعو إلى خفض التصعيد والوقف العاجل لإطلاق النار، مشيرا إلى أن تركيا بتمويل قطري تسعى إلى زيادة أعداد المرتزقة وإرسال المزيد من الأسلحة لقاعدتي مصراتة والوطية، لإحكام السيطرة على المنطقة الغربية وضمان وجود عملائهم في المشهد السياسي القادم، حسب قوله.

في هذا المقال